رئيس بلدية فرنسي يُضرب عن الطعام للمطالبة بمساعدات حكومية

عام منذ 4 سنوات و 0 شهور 168
رئيس بلدية فرنسي يُضرب عن الطعام للمطالبة بمساعدات حكومية

أقام رئيس بلدية بلدة فرنسية فقيرة بالقرب من باريس خيمة أمام البرلمان الفرنسي وبدأ إضراباً عن الطعام مطالباً بتمويل عاجل من الحكومة التي تعاني نقصاً في التمويل، وقال إن الأزمة الاقتصادية تدفع عشرات البلدات إلى حافة الانهيار.
 
وقال رئيس البلدية ستيفان جاتينو الذي بدأ احتجاجه يوم الجمعة إن الأزمة المالية العالمية تخنق بلدته "سفران" وإنه يحتاج إلى خمسة ملايين يورو "6.4 مليون دولار" بحلول يوم الثلاثاء لسداد فواتير البلدية.
 
وقال جاتينو وهو عضو في حزب الخضر وتقع بلدته الصغيرة الفقيرة إلى الشمال من أكثر عاصمة في العالم تستقبل سائحين في العالم "بكلام واضح لقد وصلنا إلى نهاية الطريق. لم يعد لدينا سبيل للقروض".
 
وذكر رئيس البلدية المضرب عن الطعام أنه يحتاج إلى مزيدٍ من الأموال ليدفعها لشركات الأشغال العامة وله مطلب أكثر عمومية وهو ضرورة أن تعطي الحكومة مساعدات أكبر لأفقر مائة بلدة في فرنسا، حيث تزيد في العادة البطالة على المستوى الوطني.
 
وقالت الوزيرة في الحكومة ماريليز لوبرانشو: "التمويل الحكومي لمثل هذه الحالات سوف يرتفع وفقاً لخطط تمويل المحليات التي سيصوت عليها البرلمان"، يوم الثلاثاء لكنها لم تعد بأن تحقق هذه الزيادات مطالبات جاتينو.
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -