ورق حائط مضيء

ديكور و زخرفة منذ 5 سنوات و 2 شهور 2252
ورق حائط مضيء

 

 
 
 
طور علماء اسكندنافيون نوعا من طرق الطباعة لشرائط بلاستيكية تضيء بنفسها.
 
وقال فريق الباحثين تحت إشراف لودفيج ايدمان من جامعة أوميا في السويد في دراستهم التي نشرت أمس، في مجلة “نيتشر” البريطانية إن الشرائط البلاستيكية الناتجة عن هذه الطريقة متينة ومتعددة الاستخدامات، ويمكن إنتاجها صناعيا على شكل لفافات.
 
وأكد ايدمان أن تطوير هذه الرقائق يعد بمثابة خطوة باتجاه تصنيع ورق حائط مضيء بأسعار معقولة.
 
وتقوم فكرة هذه الرقائق البلاستيكية المضيئة على استخدام مادة البوليمر اللدنة على قاعدة كربونية ينبعث منها ضوء بمجرد اتصالها بجهد كهربائي.
 
 
 
 
  
 
 
 
 
ويتم سحب هذه المادة الخاصة مثل الحبر بشكل سائل على مادة أخرى رقيقة ثم توضع طبقة أخرى شبه شفافة و موصلة للكهرباء أيضا على هذه الطبقة الجافة المصنوعة من مادة البوليمر. وتمر المادة الحاملة عبر اسطوانة تلف أسفل فوهة.
 
وأوضح الباحثون أنهم تمكنوا بهذه الطريقة من صناعة لفافات كاملة من هذه الرقائق المضيئة.
 
ويشبه ضوء هذه الرقائق الضوء المنبعث مما يعرف بمصابيح الصمامات الثنائية العضوية “أوليد” والتي يأمل الباحثون في استحداث تطبيقات مشابهة لها، حيث قالوا إنه رغم أن هناك أبحاثا عن هذه المصابيح منذ عشرين عاما إلا أنه لا توجد حتى الآن طريقة لإنتاجها بشكل صناعي غير مكلف.
 
لذلك فإن فريق الباحثين من السويد والدنمارك يراهن على استخدام ما يعرف بالخلايا الكهروكيميائية المقلدة للضوء كبديل عن هذه المصابيح.
 
 
 
 
 
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -

ذات علاقة

ورق حائط مضيء

ديكور و زخرفة