سرقة ساعة برج
 

 
 
تمكن اثنان من لصوص المعادن يوم الأربعاء الماضي، من سرقة ساعة أثرية من برج مركز مدينة " نيو كاسل" التاريخي في بريطانيا، الغريب أن اللصان تمكنا من سرقة الساعة في وضح النهار وأمام أعين الجميع.
 
وقالت صحيفة " الديلي ميل" البريطانية، السبت، إن الرجلين شوهدا وهما يقومان بانتزاع الوجه النحاسي الضخم من الساعة، ليتركا في الجدار فجوة ضخمة يتدلى منها عقربا الساعة، ومن خلفهما الجهاز المشغل لها.
 
وقالت الصحيفة: من الواضح أن اللصين استهدفا كمية معدن النحاس في وجه الساعة دون النظر لقيمتها الأثرية أو التاريخية، وهو ما يرجح أنهما من لصوص المعادن.
 
  
 
 
وأضافت الصحيفة: إن مركز مدينة " نيو كاسل" التاريخي تم افتتاحه عام 1932 م من القرن الماضي.
 
ونقلت الصحيفة عن شرطة المدينة قولها " رغم أننا لا نعلم الدافع الحقيقي للسرقة، لكننا نعتقد أنهما من لصوص المعادن، واستهدفا الوجه النحاسي لبيعه في سوق الخردة".
 
وحسب الصحيفة، لم يتم القبض على اللصين حتى الآن.

وأضافت الصحيفة: إن ما تبقى من الساعة الأثرية، هو فجوة ضخمة تشوه وجه البرج.
 
 
 
 
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.


مشاركات ذات علاقة