فرنسي فقد أطرافه الأربعة يعبر خليج العقبة سباحة

جوردن نيوز منذ 5 سنوات و 6 شهور 1133
فرنسي فقد أطرافه الأربعة يعبر خليج العقبة سباحة

 

 
 
نجح الفرنسي فيليب كرويزون، الفاقد للاطراف الاربعة، في عبور خليج العقبة من طابا المصرية الى ميناء العقبة الاردني سباحة.

وكان كرويزون، الذي غادر طابا في السادسة والنصف من فجر الخميس (غرينتش) ووصل الى العقبة في الحادية عشرة وخمسين دقيقة، يستخدم اطراف اصطناعية وزعانف بلاستيكية لتمكين نفسه من السباحة.

وقال بعد وصوله "انا سعيد جدا لأني نجحت، انه شعور عظيم ان ينجح المرء في العبور من قارة افريقيا الى قارة آسيا سباحة."

ورافق كرويزون في رحلته السباح الفرنسي ارنو شاسيري والسباحان الاردنيان المعوقان محمد صمدي ومحمد سواعي.

واضاف كرويزون "لقد احرقتنا الشمس، وكان علينا تناول كميات كبيرة من الماء، فقد كان الطقس حارا جدا ولكن البحر كان هادئا. اعتقد اننا سبحنا لمسافة 15 او 20 كيلومترا، ولكن ليس في خط مستقيم لتجنب التيارات القوية."

ورافقت محاولة كرويزون اربعة زوارق، وكان في استقباله في العقبة مسؤولون من السفارة الفرنسية في الاردن.
 
 
  

 
وقال "كان الحصول على موافقة السلطات المصرية امرا صعبا، فقد تعين علينا التوقيع على اطنان من الوثائق، ولكن شكرا لله تمكننا من تحقيق هدفنا في هذه المرحلة واثبتنا ان لا فرق بين السباح المعوق والسباح العادي."

وكان كرويزون قد عبر بحر المانش بين انجلترا وفرنسا سباحة عام 2010 وبدأ مذ ذاك محاولته لسباحة عدة ممرات مائية من اجل اثبات القدرات التي يتمتع بها المعاقون وايصال رسائل سلام وتضامن.

ففي السابع عشر من مايو / ايار الماضي، سبح من بابوا غينيا الجديدة الى اندونيسيا.

وكان كرويزون قد فقد اطرافه الاربعة عندما صعق بتيار كهربائي بلغ فرق جهده اكثر من عشرين الف فولت في 1994 عندما كان يحاول تغيير هوائي التلفزيون على سقف داره.

وينوي كرويزون عبور مضيق جبل طارق بين اوروبا وافريقيا في الشهر المقبل، وفي الشهر الذي يليه سيحاول السباحة بين جزيرتي ديوميد الكبرى في روسيا وديوميد الصغرى في الولايات المتحدة.
 
    
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -