Couture إيلي صعب لربيع وصيف 2012: كلاسيكية تليق بأنجلينا وأليسا

أزياء نسائية . Jo Fashion منذ 6 سنوات و 7 شهور 0
Couture إيلي صعب لربيع وصيف 2012: كلاسيكية تليق بأنجلينا وأليسا
 
 
 
آلاف من محبات المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب انتظرن مجموعته الجديدة للهوت كوتور لربيع وصيف 2012، والتي قدمها يوم أمس في أسبوع باريس للهوت كوتور وكانت محطّ إهتمام الصحافة العالمية والعربية، فكيف كانت مجموعته للخياطة الراقية؟
 
 
 
 
 
من نظرة واحدة...

لمجرّد النظر نظرة واحدة إلى الفساتين وحتى لو لم تكن المرأة تعرف من مصمّمها، تدرك مباشرةً أن منفذها هو المصمم إيلي صعب. فخامة لأقصى الحدود، فساتين مطرزة بتفاصيل صغيرة زيّنت أجساد العارضات. يجمع صعب بين الأسلوب العصري والبساطة في خطوطه، ويحاول في كل مجموعة يقدّمها أن يترك بصمته عليها وهي الأقمشة الفريدة من نوعها التي يصرّ عليها وكذلك الألوان الفرحة وغيابه التام عن الألوان الغامقة مثل الأسود والبني.
 
تشابه مع حبيقة
تقاربت وجهات النظر بين صعب وبعض زملائه المصممين اللبنانيين، خصوصاً المصمم جورج حبيقة، وقد تصفّحا معاً سجّل الموضة نفسها لتخرج مجموعتاهما شبيهتان بعضهما ببعض خصوصاً من ناحية الألوان إذ طغى عليهما ألوان البرتقالي والأبيض وكذلك التركيز على الأقمشة الفخمة.
 
ليس جديداً على صعب أن يقدّم مجموعةً ناجحة كتلك التي عرضها بالأمس، لكن للأسف إن باكورة أعماله الأخيرة لم تشكّل صدمة لمتابعيه،  فصعب الذي يصعب منافسته دخل اليوم في إطار المنافسة بينه وبين زملائه، ليكون القرار الأول والأخير في الاختيار للمرأة. وصل صعب إلى مرحلة في عمله، أصبحت المرأة تعشق أيّ قطعة يقدّمها سواء كانت تقليدية أم صادمة، لأن المصمم العالمي لا يحتاج لا إلى الدعايات لترويج أعماله ولا حتى إلى رأي بعض المنافسين له، ففي جعبته تاريخ حافل بالنجاح.
 
 
 
 
أسطورة عصرية

كانت مجموعة صعب متجانسة من ناحية الموضوع الذي إستوحى منه أفكاره، وتوجّه منها وبها الى المرأة الاسطورية اليوم، فكل ما في المجموعة يجعلها فريدة تجمع بشكلٍ ساحر بين زمنين فتنفض الغبار عن إمباراطوريات غابرة لتنفح فيها حياةً تشبه حاضراً كانت لتعرفه لو صمدت حتّى يومنا هذا، وإذا كادت الورود الربيعيّة اليافعة المنتشرة على أغلبيّة الفساتين أن تكون بطاقة تعريف عنها، فإن ألوان المجموعة أتت لتكمّل هذا الإنطباع الربيعي النضِر، من الزهري إلى الأصفر إلى الأزرق مروراً بالأخضر والمرجاني وصولاً إلى الأبيض الذي اقترن بالزهري في فستانِ زفافٍ أتى ليختتم المجموعة ويتوج فرادتها بسحره الزهري.
 
 
 
ترقبي أليسا وأنجلينا بهذه الفساتين

في المحصلة عرض صعب مجموعته وما على النساء سوى الاختيار اليوم، وهي تلائم الفنانات الكلاسيكيات بإطلالاتهن مثل أليسا التي لم تستبدله بأي مصمم آخر لغاية اليوم، وكذلك الفنانة العالمية أنجلينا جولي التي ارتدت مؤخراً من تصاميمه، فأيّ أثواب تختار الفنانات؟
 
 
 
 
 
 
 
التعليقات (1)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -


guests
ميشو  . منذ 6 سنوات و 7 شهور

بصرحة انا من اشد المعجبين ايلي وانا حلمي البس من تصيميم